ملتقى الإصلاح التربوي في الجزائر

تنظم جامعـــــــــــــــــــة محمد خيضر ببسكرة

 

ومخبر المسألة التربوية في الجزائر في ظل التحديات الراهنة

 

لكلية العلوم الاجتماعية والإنسانية

 

بالتعاون مع  المرصد الوطني للتربية و التكوين

 

وبمشاركة الإتحاد الوطني لأولياء التلاميذ

 

 

 

ملتقى دولي 

 

بعنــــــــوان:

 

الإصلاح التربوي في الجزائر

 

نحو رؤية تقويمية

 

(بتاريخ 09 و 10 ماي 2011)

 

 

 

 

إشكالية الملتقى:


تتجلى أهمية الإصلاح التربوي في كونه أداة للتحول الاجتماعي الواعي الذي يستفيد من التراكم المعرفي المتجدد، ويصبو إلى مسايرة التطورات العلمية والتقنية، ويساعد على تسريع النمو الاقتصادي وتحقيق الازدهار الثقافي والاجتماعي.

وهو لا يهدف إلى مسايرة النمو المعرفي والتقني المتسارع فحسب، بل يسعى لتحقيق تعلم نوعي وتعليم متميز للجميع، وتحكم جيد وتوظيف فعال لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وهو بالتالي يعتبر أحد أهم الأولويات الوطنية التي تعمل على إرساء المستلزمات الضرورية لتعزيز مكانة بلدنا ضمن الأمم المتقدمة.

ونظرا لأهمية الإصلاح التربوي تبلورت أهدافه في إحداث تغيير جذري على المضامين الدراسية والطرائق التعليمية، وترقية وتعبئة الموارد وتصميم وصياغة الهياكل بالشكل الذي يجعلها تتناغم مع متطلبات الإصلاح ومقتضياته، ولتصبح بمثابة المحرك الذي يقود قاطرة المجتمع نحو العصرنة والرقي الحضاري. واليوم وبعد ما يقارب العقد من الزمن على انطلاق هذه الإصلاحات يتعين علينا تقويم هذا الحصاد، بأسلوب تحليلي معمق ومن رؤية نقدية واعية، بهدف الكشف عن مواطن القوة ومواضع الخلل أو الضعف، وتقديم اقتراحات عملية وتوصيات بناءة، بحيث نسهم إلى جانب كافة المجهودات الوطنية المبذولة في المزيد من التصويب أو التحسين لمسارالإصلاح والتثمين لما أنجز وتحقق من نجاحات.

فالهدف الأساس من الملتقى هو توجيه الباحثين المختصين إلى تقديم دراسات تطبيقية، على شكل "تقارير علمية" محدّدة تجيب عن أحد الأسئلة المطروحة في محاور الملتقى، أو تجيب على ما تراه من أسئلة ضمن المحاور الآتية:

محاور الملتقى:

1- محور البرامج الدراسية: (هل نجحت البرامج الدراسية في تجسيد أهداف الإصلاح التربوي؟) (وإلى أي مدى نجحت هذه المضامين المعرفية في تحسين مستوى التحصيل المدرسي؟) ( و ما هي الصعوبات التي رافقت تنفيذ هذه البرامج؟)

2-محور الطرائق البيداغوجية: (ما هي صعوبات التي واجهت المعلم في تنفيذ هذه الطرائق ؟) (هل يمكن الحديث عن عجز في تطبيق هذه الطرائق؟ وما هي أسباب ذلك؟)

3-محور التقويم: (هل تحقق التوافق بين الكفاءات المستهدفة وطرق التقويم التي أعتمدت في المنظومة التربوية؟) (هل هناك فشل أو خلل في الأخذ بالتقويم كما تقتضيه هذه الطرائق؟) ( ما هي صعوبات الأخذ بعملية التقويم المعتمدة والمطبقة؟)

4-محور الإدارة المدرسية: (هل قامت الإدارة المدرسية بدورها في إنجاح أهداف الإصلاح التربوي؟) (هل توافق نمط التسيير الإداري القائم مع فلسفة الإصلاح التربوي؟) (هل سايرت الإدارة المدرسية متطلبات الإصلاح التربوي؟)

5-محور المعلم: (هل تطابق أداؤه مع فلسفة وأهداف ومقتضيات الإصلاح التربوي؟) (هل استطاع أن يتحكم في الطرائق البيداغوجية؟) ( هل أثرت مواقفه على أدواره المختلفة؟)

6-محورالتشريع: (هل استوعب أو ساير التشريع المدرسي مقتضيات الإصلاح التربوي؟) ( إلى أي حد ساهم التشريع في إنجاح عملية الإصلاح التربوي؟)

7-محور التلميذ: ( كيف كان أداء التلميذ وتحصيله في ضوء هذه المناهج الدراسية ؟) 

8-محور أولياء التلاميذ : إلى اي مدى ساهم أولياء التلاميذ في إنجاح الإصلاح التربوي في الجزائر ؟

 

 

رزنامة الملتقى:

- ترسل الملخصات قبل 31 مارس 2011

- ترسل المداخلات قبل 25 أفريل 2011

- مساهمات الضيوف من البلدان العربية المتعلقة بالتجارب العربية في ميدان الإصلاح التربوي ترسل قبل 05 أفريل 2011.

ترسل المداخلات على العنوان البريدي التالي:

Cette adresse e-mail est protégée contre les robots spammeurs. Vous devez activer le JavaScript pour la visualiser.

Manifestations-Sc