Université de BISKRA BP 145 RP, 07000 Biskra, Algérie

Tél : 033 54 31 60 Fax: 033 54 31 92

Articles

ملتقى وطني حول حوكمة الشركات

 

كلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير

 

تحت الرعاية السامية للسيد رئيس الجامعة

الأستاذ الدكتور سلاطنية بلقاسم

ينظم

مخبر مالية، بنوك وإدارة الأعمال

 

 

ملتقى وطني

حول

حوكمة الشركات كآلية للحد من الفساد المالي والإداري

يومي: 06-07 ماي 2012

 

للاتصال :

Cette adresse e-mail est protégée contre les robots spammeurs. Vous devez activer le JavaScript pour la visualiser.

Cette adresse e-mail est protégée contre les robots spammeurs. Vous devez activer le JavaScript pour la visualiser.

Cette adresse e-mail est protégée contre les robots spammeurs. Vous devez activer le JavaScript pour la visualiser.

 

أو الاتصال بالرقم التالي:

0772792370

 

ديباجة الملتقى

يعمل العالم على تحقيق تنمية اقتصادية ناجعة أو تقدم اقتصادي عفوي سريع ومضطرد، إلا أن هناك عائقا يحد من سرعة تحقيق هذه الأهداف، ألا وهو الفساد والذي أصبح هاجس العالم بأسره سواءا الدول الفقيرة أو الغنية. قد يتوهم الفرد عندما يعتقد بأن الفساد يقترن بنظام اقتصادي أو سياسي معين دون غيره، فيظن أن النظام الاقتصادي القائم على التخطيط المركزي يشكل مرتعا خصبا لنمو واستشراء الفساد طالما أن الحافز والمصلحة الشخصية غائبة والأجور متدنية مما يشكل دافعًا قويا للسلوك المنحرف من خلال استغلال موقع العمل وجعله مصدرا للثراء الشخصي، حتى وإن تسبب في خسارة كبيرة للمال العام طالما أن الدولة قادرة على التعويض، إلا أن الصورة لا تختلف شيئا في النظام الاقتصادي الحر حيث أن الثقافة السائدة على حب الذات وتفضيل المصلحة الشخصية والسعي وراء تعظيم الكسب المادي دون أي اعتبار للعوامل الاجتماعية ينتج أيضا ممارسات مالية وإدارية فاسدة.

ورغم أن الفساد ظاهرة قديمة في فحواها، إلا أن تنوع بيئته جعله يتخذ أساليب جديدة وأشكالا مختلفة منها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والقانونية والدولية.

حيث طورت منظمة الشفافية الدولية صيغة لتعريف الفساد أخذت فيها بعين الاعتبار (النزاهة والشفافية ) وتمثلت في:

ان الفساد ما هو الا احتكار مع حرية التصرف مع غياب المسائلة والشفافية فمهما تعددت مكونات الفساد وأسبابه فان نتائجه تصب في وعاء واحد ألا وهو الهدر الاقتصادي للموارد المادية والمالية للمجتمع، ما يترتب عنه آثار مباشرة تتمثل بالهدر وغير مباشرة تتمثل بالخسائر الاقتصادية المحتملة التي كان من الممكن الحصول عليها عن طريق استغلال المبالغ التي تم هدرها.

كما يعمل الفساد كذلك على تشويه التجارة الدولية والتدفقات الاستثمارية، ويسهل أنشطة الجريمة المنظمة على المستوى الدولي كالاتجار بالمخدرات وغسيل الأموال. ويحدث الفساد أيضا عند خطوط التماس بين القطاعين العام والخاص، حيث أن ظاهرة الفساد الإداري في عمل المؤسسات الحكومية وحتى الخاصة منها ما هو إلا تعبير عن وجود خلل في إدارة الدولة وانحراف عن الأسس التي أنشئت من أجلها تلك المؤسسات.

لذلك ظهرت مفردات جديدة مثل حوكمة الشركات و التى تعنى مزيداً من التدخل والإشراف من جانب المساهمين وجمعياتهم العمومية على مجالس الإدارة وأجهزتها التنفيذية.  ومما لا شك فيه أن الحوكمة أصبحت تحتل أهمية كبيرة في مكافحة الفساد، خاصة في ظل ما يشهده العالم اليوم من تحول إلى اقتصاد السوق، والذي تلعب فيه الشركات الخاصة دورا كبيرا ومؤثرا، بما يستتبعه ذلك من ضرورة مراقبة هذا الدور وتقويمه.

ولعل هذا الموضوع يزداد أهمية في الجزائر، نظرا لازدياد أهمية دور القطاع الخاص في الاقتصاد الوطني، وضخامة المشاريع  الحكومية في إطار برامج الإنعاش الاقتصادي، بما يمثله ذلك من ضرورة متابعة أداء تلك الشركات، والوصول بأدائها إلى أفضل مستوى ممكن. ومن هنا كان اهتمامنا بهذا الموضوع

محاور الملتقى

المحور الأول: الإطار المفاهيمي للحوكمة

* الحوكمة: المفهوم، الاهمية ومجالات التطبيق.

* حوكمة نظم المعلومات.

* الحوكمة و المسؤولية الاجتماعية للشركات.

* حوكمة الشركات وتأثيرها على الأداء المالي.

المحور الثاني: الفساد المالي والإداري

* مفاهيم عامة حول الفساد المالي والإداري.

* أشكال ومظاهر الفساد المالي والإداري ( التهرب الضريبي، تهريب الأموال، استغلال المنصب العام، المحسوبية....)

* أثار الفساد المالي و الإداري ( التضخم، البطالة، المديونية الخارجية، مستوى التعليم، الصحة.....)

* الإجراءات العامة للحد من الفساد المالي والإداري ( الوقاية، المعالجة ).

المحور الثالث:  حوكمة الشركات ومكافحة الفساد المالي والإداري

* العلاقة بين حوكمة الشركات وظاهرة الفساد المالي والإداري

* جوانب الإستفادة من حوكمة الشركات في الحد من الفساد المالي والإداري

* مسؤولية الشركات العامة والخاصة تجاه محاربة الفساد الإداري

* بعض التجارب الناجحة في محاربة الفساد المالي والإداري

المحور الرابع:  أثر تطبيق النظام المحاسي الجديد على حوكمة الشركات ومدى أثره على مكافحة الفساد.

* المحاسبة كأداة لحوكمة الشركات والحد من الفساد

* متطلبات تطبيق المعايير الدولية للمحاسبة من أجل الإفصاح التام والشفافية.

* فعالية النظام المالي والمحاسبي الجديد إتجاه  الحوكمة والحد من الفساد

 

اللجنة التنظيمية للملتقى

 

  • أ.جوامع اسماعين
  • أ.قريد عمر
  • أ.مشري فريد
  • أ.جودي حنان
  • أ.كردودي سهام
  • أ.برني لطيفة
  • أ.دهينة مجدولين
  • بركات سارة
  • أ.شين فيروز
  • حليم السعدي
  • أ.ميلود برني
  • أ. عقبة نصيرة
  • أ.الياس غقال
  • أ.صولح سماح
  • أ.عبة فريد
  • أ.بلحسن محمد علي
  • أ.السبتي وسيلة
  • زايدي حسيبة
  • موراد حطاب
  • شعبان فؤاد
  • وليد بن تركي
  • وليد صيفي
  • بلورغي فاطمة الزهراء
  • حريز هشام
  • رايس عبد الحق
  • نوبلي نجلة
  • فيصل ساكر

 

أعضاء اللجنة العلمية

 

مدير المخبر: أ.د/ ساكر محمد العربي

رئيس الملتقى: د.غالم عبد لله

رئيس اللجنة العلمية : أ.د/ غوفي عبد الحميد

د/ عبد الوهاب بن بريكة

* أ.د/ مفتاح صالح

*أ.د/ بدعيدة عبد الله

* أ.د/ داودي الطيب

* د/ مرازقة عيسى

* د/ خنشور جمال

* د/ رحماني موسى

* د/ تومي ميلود

* د/ يحياوي مفيدة

* د/ بن عيشي بشير

* د/ عمر شريف

* د/ رايس حدة

* د/ طاري محمد العربي

* د/ فاتح مجاهدي

* د/ قايد أحمد نور الدين

* د/ بن الطاهر حسين

* د/ بن ساهل وسيلة

* د/  دبلة فاتح

* د/ رايس مبروك

*د/ بن سمينة عزيزة

* د/ حامد نورالدين

* د/ شنشونة محمد

* د/ بن سماعين حياة

* د/ حساني رقية

* د/ بن رجم محمد خميسي

عميد الكلية

جامعة بسكرة

جامعة الجزائر

جامعة بسكرة

جامعة باتنة

جامعة بسكرة

جامعة بسكرة

جامعة بسكرة

جامعة بسكرة

جامعة بسكرة

جامعة باتنة

جامعة بسكرة

المدرسة العليا للتجارة

جامعة الشلف

جامعة بسكرة

المركز الجامعي خنشلة

جامعة بسكرة

جامعة بسكرة

جامعة بسكرة

جامعة بسكرة

جامعة بسكرة

جامعة بسكرة

جامعة بسكرة

جامعة بسكرة

المركز الجامعي سوق أهراس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

شروط المشاركة

1-   ضرورة التقيد بالمنهج العلمي المتعارف عليه في البحوث العلمية .

2-   تكتب المداخلات على ورق A4 وبخط - Traditional Arabic- بحجم 14 للمداخلات بالّلغة العربية، وبخط "Time new roman "بحجم 12 للمداخلات باللغة الأجنبية، وبهوامش 1.5 سم على كامل الاتجاهات، التهميش في أخر المقال، ولا تزيدُ عدد صفحات البحث الواحد عن 20 صفحة، مع ملخّص لا يزيد عن صفحةٍ واحدةٍ باللغتين  " لغة البحث و لغة أخرى".

3-   يمكن التحرير باللغات التالية: العربية، الفرنسية، الإنجليزية.

4-   أن لا تخرج المداخلة عن محاور الملتقى، مع تحديد المحور الأساسي الذي تنتمي إليه

5-   لا تقبل البحوث التي سبق لها وان نشرت في مؤتمرات أو ندوات أو مجلات سابقة.

6-   يرسل المشاركون في الملتقى السيرة العلمية لهم من أجل تعزيز التعاون العلمي مع المخبر.

7-   تقدم إستمارة المشاركة وملخص البحث باللغتين " لغة البحث الأصلية ولغة مغايرة " على البريد الإلكتروني للملتقى

 

مواعيد مهمة

آخر أجل لإستلام المداخلات كاملة: 10/04/2012.

آخر أجل للرد على المدخلات المقبولة بعد تحكيمها علميا: 01/05/2012

 

 

إستمارة المشاركة

 

المؤتمر الوطني الأول

لمخبر " مالية، بنوك وإدارة الأعمال"

حول:

حوكمة الشركات كآلية للحد من الفساد المالي والإداري

يومي:08-09 / 05 / 2012

الاسم و اللقب: .....................................................

المؤسسة: ............................................................

العنوان: .............................................................

الهاتف: .............................................................

الفاكس: ............................................................

البريد الإلكتروني: ...................................................

عنوان المداخلة: .....................................................

المحور المشارك فيه: ................................................

 

 

 

Nous Contacter

  • Adresse : Université de Biskra,  BP 145 RP, 07000 Biskra, Algérie
  • Tél033 54 31 60 
  • Fax033 54 31 92
  • Plan d'Accès 
Google+